القائمة الرئيسية

الصفحات

إيمانه حطم غرورى :الفصل الرابع 

الجميع يقف لها ويرحب بها وكانوا فى  إستقبالها عندما وصلت إلى  الشركة وكان هذا يُزيدها غرورًا وإعجابًا بنفسها أكثر فهى كانت تعشق لفت الأنظار لها وتعودت من الجميع على تقديم السمع والطاعة .




البدايه 

_عادل .
_نعم ياوليد .
_فى إيه وإيه اللى بيحصل ده أنا مش فاهم حاجه !؟
دى ياسيدى وعد الشيخ ابنة المهندس مؤمن الشيخ ، وتقدر تقول الدلوعة بتاعت باباها لأن هى ابنته الوحيدة ووالدتها _الله يرحمها متوفية وهى طفلة صغيرة ، فتربت وحيدةً فى البيت ومتعودةً على الدلال وتنفيذ رغباتها مهما كانت مستحيلةً ، تقدر تقول هى عليها تتمنى وفلوس باباها تقول سمعنا وطاعة.
وبتدرس فى الجامعة الأمريكية القريبة مننا هنا فى التجمع الخامس ودى من أرقى الجامعات فى القاهرة ومش أى حد بيدخلها ولا بيقدر على مصاريفها
ومعروفة بين صُحابها بأنها بنكنوت الدفعة ، وباباها زى ماتقول كدا بيعوض احتياجاتها بالفلوس لأن هو معظم الوقت فى الشغل زى ما أنت شايف ومافيش حد يراعيها ربنا يصلح حالها يارب .
‏_ياااااااارب

‏وعد

‏_فهى كانت مغرورةً ومعجبةً بنفسها إلى أقصى حد وكانت تعشق لفت الأنظار إليها ولكنّ العجيب أن وليد لم ينظر إليها رغم جمالها لأنه يعلم أن النظر لها لا يجوز وكان يراعى الله فى تصرفاته ويعرف أنه واجب عليه غض بصره  عن كل شئ لا يحل له حتى لو كانت أمامه أجمل الجميلات .
‏_وهذا الشئ جعل وعد يُجن جنونُها
‏وتقول لنفسها من يكون هذا حتى لاينظر لى !
‏فهى تعودت من الجميع على تقديم الثناء والمجاملات لها
‏فقد لفت نظرها هذا الشاب الخجول الذى يُعرف بين الجميع بحسن الخلق .
‏رغم أنها أُعجبَت به فى البداية لكن سرعان ما تحول هذا الإعجاب إلى كره وبغض له .
‏_هو مايعرفش أنا مين ولا إيه مايعرفش  إن أى حد يتمنى إشارة منى . وهو بسلامته بيتفادى إنه يبص فيَّ وبيدَير وشه الناحية التانية.
‏هو مفكر نفسه إيه ولا مين المجنون ده !!
‏_ذهبت إلى البيت وعقلها كاد أن ينفجر منها فهى لم تتعود فى حياتها على هذا لم تتعود من شاب على التجاهل لها لم تعرف ماهى فيه غرور أم حب .
‏أمست ليلها وهى تفكر فيما حدث معها ومن شدة ما بها لم تنم وظلت مستيقظةً إلى الصباح .

‏_إيه ياوعد هتفضلى تاكلى فى نفسك كدا وأخرتها إيه يعنى أنا بأقول أقوم  أروح الشركه وأجر شكله وأشوف أخره  إيه .
‏_ذهبت إلى الشركة وتعمدت الكلام معه ولم يجيبها إلا فى حدود سؤالها ، كان فعله هذا يجعلها فى عصبية أكثر .
‏ولكن وليد كان سعيدًا بما يفعله لأنه كان يراعى الله فيما يفعل.
_مع بداية العام الدراسي الجديد قام بالتقديم إلى الدراسة لإستكمال دراسته مرة أخرى وكان سعيدًا جداً لأنه رجع ليستكمل دراسته وكانت أمه سعيدة جداً لأن إبنها يسعى لتحقيق حلمه مرةً أخرى .
نجح وليد فى المرحلة االثانوية وكل ذلك كان توفيقًا من الله له وبركةَ دعاء أمِه التى كانت تحاوطه بدعائها .
تحقق حلمَه والتحق بكلية الهندسة وتفوق فيها وكل ذلك كان بفضل عمله فى شركة الشمس ، لأن عمله فيها ساعده على تفوقه فى دراسته فالمرحلة الصعبة التى مر بها كانت تحمل أجمل ثمارٍ له .
_هل هذه أخر مرحلة صعبة تمر فى حياة وليد وأم وليد ام ماذا ؟
هل تعلم وليد من هذه المرحلة أن فى كل محنة منحة
وأصبح لديه القدره على مواجهة صعوبات الحياة ؟
هل قوة إيمانه ستنفعه فى الأيام القادمة أم ماذا ؟
لا نعرف ما تخفيه له الأيام ولكن بالنهاية كل شئ مهما كان فهو خيرٌ .
رغم تجاهله لبنت صاحب العمل _ ولكن يقال أن الشئ الذي يرفضنا أو يتجاهلنا نتمسك به أكثر  _ رغم أن وليد لم يعطيها فرصة وكان دائم التجاهل لها إلا أنها أُعجبت به وأخذته تحدى لها لأنها تعودت فى حياتها أن ماتريده لابد أن تحصل عليه حتى ولو لم تكن فى حاجه إليه.
_فأقسمت وتوعدت له أنه لو لم يكن لها سوف يندم على مافاته من عمره .
_لم يستجب لها رغم كل هذا فكان يقول معاذ الله لن أغضب ربى أبداً لم أكن وسيلة لانتصار إبليس .
_حاولت أن تقنع والدها بطرده من الشركة ولكن لم يستجب لها لأنه رأى فيه الإنسان المخلص صاحب الأخلاق الحسنة والمتفانى فى عمله .
_طيب يا وليد بكرا تشوف إن طردك من الشركة دى هيكون على إيدى أنا طالما  بابا متمسك بيك  كده ومش هيكون طرد عادى ده هيكون طرد بلا عودة بس صبرك عليَّ .
فكرى بقى ياوعد فى أى مصيبة ألبِّسها ليه .
وخطر إلى بالها فكرة .
بما إنى شاطره فى تزوير الإمضاء .
وحملت نفسها وهمت بالخروج ووصلت إلى الشركة وأخرجت ملف عميل كان هو المتكلف بالإشراف عليه
فزورت إمضاء وليد على شروط مخالفة ، وبناءً على هذه الشروط قام المهندس التنفيذى بتنفيذ العمل الهندسى الذى تم الإمضاء عليه وفى خلال أيام حدث مالم يكن فى الحسبان .
إنهار المبنى بأكمله وكان هو المسئول عن هذا .

_زغاريط ملئت الشارع والبيت والجميع فى فرح وسرور فقد تخرج وليد من كلية الهندسة وأصبح مهندساً رسمياً
كانت أمه فى قمة السعادة وكانت تشعر بالفرح وابتسمت الدنيا لهم مرة أخرى فقد تحقق حلم ابنها بعد معاناة ظلت سنين حزينةً من أجله ، فقامت وصَلَّت ركعتين شكرًا لله على الفضل الذى تكرم به الله عليهم .
_هندسه هندسه هندسه مبروووووك ياحبى .
_الله يبارك فيكِ يارب ياوردتى .
_لا لا ياهندسه قولى يادكتوره لو سمحت انا مش ماليه عينك ولا إيه أنا كبرت وبقيت عروسة وفى تانيه طب كمان هههههه .
_دكتوره فى عينك يانصه انتِ هتفضلى وردتى طول عمرك .
_ياربى صبرنى أخويا الكبير وبحبه بقى أعمل إيه يعنى فى قلبى الطيب ده .
_انتِ هتقولى طيب خالص ، المهم قولى بترسمى على إيه ؟
_ههههههههههه ميزتك إنك فاهمنى ، المهم ياهندسه .
_عيون الهندسه .
_المناسبة الحلوة دى مش لازم تعدى كدا .
_ههههههه مش قولت فى حاجه ، ارغى يا رغايه عارفك مش بتضيعى فرصة قولى عايزه إيه ؟
_عايزه٠٠٠٠٠٠ عايزه
_عايزه إيه ؟ انطقى ولا لسانك أكلته القطة ؟
_عايزه سلسلة دهب عليها حرفى وحرفك وحرف أخوك وائل اللى هيبقا ظابط وهيحميك ويحمى مصر وانت قاعد فى الأمان وهو مأمنك ومأن مصر .
مصر مصر تحيا مصر
بسسسسسسسسسسس
_أنتِ هتشحتى على الواد كمان على العموم ياستى عيونى

_وصل الخبر إلى أم وليد وابنتها وحزنا حزناً شديداً ولكن كان لديها يقين فى براءة ابنها لأن الله لن يخذله وجلست تبكى وتدعو له .
_ورد مش محتاجه أى حاجه انتِ وطنط ؟ أنا زى وليد ووائل ياريت لو احتاجتوا أى حاجه تعرفينى ومتتردديش تطلبيها منى ومتقلقوش على وليد بابا راح مع المحامى له وإن شاءالله خير .
_ربنا يبارك فيك يارب يادكتور معلش تعبناكم معانا .
_متقوليش كدا إحنا أهل وتحت أمركم فى اى وقت .
_إيه الأخبار يامتر ؟ شايف الدنيا فيها إيه والوضع إزاى ؟
_للأسف يا أستاذ محمد ، وضع وليد صعب ومحتاجين توفيق من ربنا .
_يامتر ماتفكرش فى الفلوس بس أهم شئ تهتم بالقضية .
_متقولش كدا أنا أخدم وليد بعنيّا وكفايه إنه ابن المهندس أحمد الله يرحمه .
_حمدالله على السلامة ياحبيبى وحشتنى قوووى .
_الله يسلمك ياماما انتى إللى وحشتينى كتير طمنينى عنك وعن وليد وورد هما فين وحشونى جداً .
_ادخل غير هدومك وارتاح شويه على مايجوا ياحبيبى .
-حاضر ياماما .
-‏_ها يامتر إيه إلى حصل معاك فى النيابة انهارده .
-‏_للأسف أخد استمرار ٤٥يوم تانى ع ذمة التحقيق .
-‏وأدينا هنشوف إيه هيحصل تانى بعد المدة دى ربنا يستر ومش يجددوا له المدة تانى .
-‏_طيب مينفعش يخرج بكفالة طيب ؟
-‏_للأسف حاولت ومش نفع .
-‏ورفضوا إنه يخرج بكفالة لأن زى ما أنت عارف إنه متهم فى الإمضاء على شروط مخالفة ونتج عنها مبنى كامل .
-‏_السلام عليكم .
-‏_وعليكم السلام ياحببتى .
-‏_ادخلى غيرى يابنتى وجهزى الأكل علشان وائل .
-‏_إيه ده هو وائل هنا ؟!
-‏_أيوا ياحبيبتى جه من شويه .
-‏_حاضر ياماما ثوانى وهجهز الغدا .
-‏_حمدالله على السلامة ياحظابط .
-‏_وردتى حبيبتى عامله إيه وحشتينى ووحشتنى لماضتك يالمضه .
-‏هههههههه كلامك ده بيفكرنى بوليد .
-‏_وليد ماله وليد .
-‏_لا ولا حاجه يالا نتغدا .
-‏_امال وليد فين ياماما إحنا دخلنا علي المغرب ؟
كل ده لسه مجاش من الشغل !!
-‏_صمتت وتبادلت هى وورد النظرات .
-‏_فى إيه ياماما بتبصوا لبعض كداليه إيه حصل ؟
-‏_اتغدا بس ياوائل وبعدين نتكلم .
-‏_لا ياماما مش هاكل إلا لما أعرف .
-‏_علشان خاطرى ياابنى اتغدا وبعد الغدا نتكلم  .
-‏_أدينا خلصنا فى إيه بقا ووليد فين ؟
-‏_وليد محبوس .
-‏_نعممممممممم محبووووووس ،محبوس ليه طيب ؟!
-‏_والله ياابنى حصل مشاكل فى الشغل ووليد بما إنه المسؤول لبس القضية.
-‏_كل ده حصل وأنا مش موجود .
-‏_خير ياابنى إن شاءالله خير .
-‏_طيب فى محامى ماسك القضية ؟
-‏_أيوه ياابنى وعمك محمد متابع معاه .
-‏_خلاص ياماما بعد صلاة العشاء إن شاء الله هقابله وأعرف إيه الأخبار .
_حد يطلب الإسعاف ياجماعة بسرعة.
ولوحد بيعرف يعمل إسعافات أولية يجى يعمله بسرعة على ما الإسعاف توصل .
_وصلت الإسعاف إلى مقر الشركة فى خلال 10 دقيقة.
_دكتور بسرعة فى حالة تعبانة أوي ممكن تيجى تشوفها .
_بعد الكشف بسرعة ، المريض عنده أزمة قلبية دخلوه العناية المركزة وظبطوا ليه جهاز القلب وتابعوا النبضات .
_أيوا يابابا انت فين كل ده واتأخرت ليه ؟
_انا مش بابا يا أنسه وعد أنا المهندس عادل اللى شغال عند والدك فى الشركة.
_أمال بابا فين وحضرتك بترد مكانه ليه ؟
_بابا كويس متخافيش هو بس تعب شويه ونقلناه المستشفى .
_فى أى مستشفى طيب ؟
_مستشفى القصر العيني تقدرى تيجى تطمنى عليه لو تحبى .
_تمام انا جايه حالاً .

_طمنى ياعم محمد المحامى قالك إيه ؟ ووضع وليد إيه ؟
_ماخبيش عليك قال إن وضع وليد صعب شويه بس احنا عندنا أمل فى ربنا وإن شاء الله خير .
المحامى بيقول إن فى جلسة ليه الإسبوع الجاى إن شاء الله وهنشوف إيه هيحصل ؟
_بابا اصحى طمنى عليك ماتسبنيش علشان خاطرى هفضل لمين مش كفايه ماما سبتنى وراحت ، علشان خاطرى فوق وأوعدك إنى هاتغير .
_لو سمحتى يا أنسه اطلعى بره مش لازم تفضلى هنا أكتر من كدا لأن الطبيعى إن ماحدش بيدخل العناية أصلا أنا سمحتلك بكدا بس علشان حالتك .
وأفضل ليكِ إنك تروحى وتجيله بكره إن شاء الله
_لا مش هامشى أنا هبقى هنا جانب بابا .
_يا أنسه قولتلك روحى أفضل ليكِ بدل الوقفة هنا طول الليل .
_ماما نامى بقا علشان تقدرى تصحى ونروح الجلسة بكرا لوليد .
_لا ياورد مش هأنام أنا هافضل أصلى وأدعى لوليد ربنا يفرج همه ويرجعه لينا بالسلامة أصل الدعاء ياابنتى بيغير القدر ، ورب العزة بيتنزل من السماء السبعة إلى السماء الأولى ويقول هل من مستغفر فأغفر له ،هل من سائل فأعطيه ، هل من تائب فأتوب عليه ، من له حاجه فأقضيها له ؟
_الله كلامك جميل أوى ياماما ومريح جداً يالا نصلى سوا .
_ها يامتر فى أمل إن وليد يخرج من القضية ؟
_قولوا يارب ياجماعة وادعوله .
_أمتلأت قاعة المحكمة بالجميع ووليد داخل القفص يظهر عليه علامات السكون مرة وعلامات الخوف مرة أخرى .
_فهو واثق فى ربه .
الجميع ينظر إليه ليطمئنوه .
عامل إيه يا وائل طمنى عليك جيت إمتى !
_جيت من إسبوع وزعلت عليك لما عرفت اللى حصل ليك .
_الحمدلله على كل شئ أكيد خير .
دخل القاضى المحكمة .
‏_ونادوا محكمة .
‏_نظر للتقارير التى أمامه والأدلة المطروحة أمام المحكمة وقال حكمت المحكمة على وليد أحمد الجنزورى بعشر سنوات نتيجة الخطأ الذي ارتكبه .
‏الجميع فى ذهول من الخبر لم يستطع أحد من ايستعاب ماسمعه .
‏الحمدلله ولا حول ولاقوة الا بالله
‏اللهم أعطنى القوة والصبر وقوة التحمل على هذا الإبتلاء .
‏_ماتقلقش ياحبيبى وخلى عندك ثقة فى ربنا وإنه مش هيسيبك ياوليد وإن شاء الله هتطلع من هنا وهاتكلم مع المحامى ونعمل  نقد ونقدمه مرة أخرى أكيد فى حاجة مش طبيعية وأكيد الموضوع كدا ماخلصش ودى مش  النهاية.
‏_وائل اهدأ ، أنا مش زعلان وأنا مؤمن بربنا ومتأكد إن أكيد ده خير .
‏_أهم شئ عايزك تاخد بالك من نفسك ومن ماما وورد دول مابقاش ليهم دلوقتي غيرك .
‏_ماتقولش كدا ياوليد مش عايز أسمع منك كدا تانى انت هتطلع بالسلامة إن شاء الله .
‏_عايزك تاخد بالك من مستقبلك لأنى بصراحه بقيت قلقان عليك بعد اللى حصل .
‏_كل شئ فداك ياوليد وبعدين تفاءل بالخير ياراجل
_كل شئ فداك ياوليد وبعدين تفاءل بالخير ياراجل أمال فين الإيمان بتاعك ولا أنت بتضحك علينا وخلاص ؟
‏_إيه يامتر إزاى ده حصل ووليد يتحكم عليه بعشر سنوات.
‏_يا أستاذ يوسف أنا قولتلك من البداية الوضع كان صعب وأنا عملت كل جهدى وماكنتش أتخيل إن ممكن يتحكم عليه بالمدة دي .
‏_تعالى ياعمو محمد نروح دلوقتي علشان ماما وورد وبكرا إن شاء الله نتقابل مع المحامى ونشوف هنعمل إيه .
_بابا عامل ايه دلوقتي طمنى يادكتور ؟
_صحته الحمدلله تمام لحد دلوقتى الحالة مستقرة ادعيله .
دكتور الحق بسرعة الحالة النبض بتاعها هيقف .
وكله بيجرى ورا بعضه وهى مش عارفه إيه اللى بيحصل .
_لو سمحتِ فى إيه ؟
_البشمهندس تعبان جداً والنبض بتاعه يعتبر وقف ادعيله  ربنا يشفيه .
_يارب يارب اشفى بابا حبيبى أنا عارفه إنى غلطت فى حق وليد بس متعاقبنيش بذنبه فى بابا .
يارب متعاقبنيش فيه وأوعدك إنى هاصلح غلطتى فى حقه .
_خرج الدكتور  .
_بابا مات يادكتور ؟
_اطمنى بابا كويس وربنا يشفيه إن شاء الله
_اتفضلى ياماما ادخلى .
_وعد جهزى الحمام لماما تاخد دوش علشان ترتاح وجهزى لها الأكل علشان تاخد علاجها .
_ماليش نفس ياابنى وإزاى هيبقى ليا نفس بعد اللى حصل  .
_ماما أنتِ ست مؤمنة بالله فلازم تصبرى وتحتسبى الأجر عند ربنا وإنه أكيد مش هيضيعنا وبيختبر صبرنا .
_الحمدلله على كل شئ .
اللهم أجرنا فى مصيبتنا وأخلفنا خيراً منها .
‏_أيوه كدا ياست الكل .
‏هسيبك بقا مع ورد وهادخل أريح شويه .
‏_مش هتاكل ؟
‏_لا مش عايز  دلوقتي بعدين ياماما بقى .
‏_وبعدين ياوائل الوضع بقا صعب أوى طيب لو النقض ما اتقبلش إيه هيحصل ؟ ولو مالقناش دليل جديد معقول عمر وليد هيضيع كدا .
‏يارب اقف جانبه لأنه تعب أوى علشانا .
‏انتهى وائل من تفكيره وقام ليصلى ركعتين ودعا ربه ثم خطر بباله فكره .
‏ألوووو .. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .
‏_وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
‏_متر  .
‏_نعم ياحضرت الظابط .
‏عارف الملف اللى وليد مضى عليه واتسجن بسببه .
‏_أيوه ماله .
‏_تقدر تجيبه لينا .
‏_طبعاً أقدر أطلبه من النيابة بس ليه ؟
‏_عايزك وأنت بتقدم طلب النقض تطلب الملف ده يتعرض على خبير خطوط ولو قدرنا نثبت أن الإمضاء مش إمضته هو تبقى القضيه كدا خلصت لصالحنا .
‏_فكرة ممتازة فعلاً من بكرا إن شاء الله هبدأ فى التنفيذ.
_السلام عليكم .
_وعليكم السلام ، أنا خلصت حساب المستشفى يادكتور وسبت فلوس كمان تحت الحساب علشان لو بابا احتاج حاجه .
بس ياريت يادكتور تهتم بيه وتعمل ليه اللازم .
_من غير ماتقولى يا أنسه ده واجبنا .
ألوووو لو سمحت يادكتور ممكن حضرتك تجى العناية بسرعة.
_حاضر أنا جاى .
_فى إيه يادكتور بابا تعب تانى ولا إيه ؟
_مش عارف بصراحه هما طالبينى فى العناية ليه ؟
هاروح أشوفه وأجى أطمنك إن شاء الله .
_لا مش هاستنى أنا جايه مع حضرتك .
_تمام بس تنتظرى بره .
_حاضر يادكتور .
_وائل يالا ياابنى نروح نشوف المحامي عمل إيه النهارده فى موضوع النقض بتاع أخوك علشان نطمن وترجع كليتك .
_والله ياعمو بفكر ممشيش أصلاً .
_إزاى بتقول كدا يابنى أنت عايز تزعل والدتك وأخواتك .
_يعنى هو أصلاً ينفع أمشى وأسيبهم فى الوضع ده ؟
_ايوه هينفع علشان كليتك ، وأنا ومعتز معاهم هنا .
_ربنا يبارك فيكم يارب والله الواحد محرج منكم ومش عارف يرد جمايلكم دى إزاى .
_لو قولت كدا تانى صدقنى هازعل منك كدا مافيش بينا الكلام ده .
وبعدين إحنا أهل ياابنى ومافيش بين الأهل جمايل
وبعدين الرسول وصانا على سابع جار .
_ها يامتر عملت إيه طمنا ؟
_الحمدلله كله تمام وقدمت ورق النقض كمان وبعت الإمضاء يتكشف عليها وإن شاء الله ورق النقض يتقبل .
_إن شاء الله

_خرج الدكتور وملامح وجهه صامته يظهر عليها أثر الحزن أراد أن يبلغنى نعى والدى قبل لسانه ولكن قلبى وعقلى لم يكُن لديهم المقدرة على استيعاب ما رأته عينى ، فى إيه يادكتور ؟.قالها لسانى وهو يرتجف وأتمنى ألا يجبنى .
_البقاء لله يا أنسه .
_نعم البقاء لله فى مين وإزاى وليه ؟
حضرتك بتهزر صح قولى بابا كويس قولىإنه ماماتش بالله عليك .
صرخت من أعماااااق قلبها  اااااااااااااااااااااااااه ه ه .
أنا  ماليش غيره يادكتور إزاى يمشى ويسبنى ، هو وعدنى إنه مش هيسبنى ووعدنى يبقى جانبي .
طيب ادخل قوله وعد لسه مااتغيرتش مش هى وعدتك إنها هاتتغير .
أكيد ده ذنب وليد وليد .
وأكيد ربنا زعلان منى وبيعاقبنى .
_ادوها حقنة مهدئة بسرعة وخالوا بالكم منها .
واتصلوا بأهلها يجوا يستلموا الجثة ويعملوا تصاريح الدفن .
_حاضر يادكتور .

_كانت هذه نهاية مؤمن الشيخ صاحب مجموعة الشمس صاحب الأموال الكثيرة رحل عن العالم وترك كل ماجمع من أموال وعقارات  وذهب إلى قبره دون أن يأخذ شئ من الدنيا لم يرحل منها إلا بعدة أمتار من الأقمشة ، كُفن فيها وصديقه الذى معه وهو عمله ، فإن كان خيرا فخير وإن كان شراً فشر .
فاعمل يا ابن أدم لمثل هذا اليوم وإياك أن تغريك الدنيا وزينتها .
وإياك أن تجعلك مغرم بيها فتأخذك إلى جهنم .
فارجع قبل فوات الأوان واكتب مع الله عهد جديد .

لمتابعة الفصل الخامس اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات