القائمة الرئيسية

الصفحات

إيمانه حطم غرورى :الفصل الثالث

يطرق الباب وتسمعه جارتهم
وليد جيتوا ياحبيبى استنى أنا جايه أفتح ليكم الباب .
طنط منى عامله إيه ؟ يارب تكونى بخير .
الحمدلله بخير وفضل من ربنا
ماما فين طيب ياطنط ؟
ماما مع بابا عند الدكتور ياحبيبى .
بابا !! بابا ماله ؟
مالوش بخير الحمدلله بس هما بس راحوا يطمنوا عليه ومش هيطولوا ،ثوانى بقا هجهزلكم الغدا .
لا ياطنط هنستنا بابا وماما لما يرجعوا .
طيب ياحبيبى زمانهم على وصول ماتقلقوش أنا هاروح أشوف عمك محمد والولاد ولو احتجتوا حاجه نادوا عليا وأنا هارجع ليكم تانى إن شاء الله .
حاضر ياطنط مع السلامة.



محمد أنت جيت أنت والولاد كمان
كنتِ فين يامنى ؟
كنت فى شقة أم وليد أصلها كانت موصيانى على الولاد على ماتيجى من بره .
بره !!
ليه هى فين ؟
أصلها قالت البشمهندس تعبان شويه وراحت معاه لدكتور المستشفى يكشف .
ربنا يرجعهم بالسلامة ويشفيه يارب .
يارب يا أبو معتز لأن شكله تعبان خالص .
هادخل أجهز ليك انت والولاد الغدا لأن زمانكم على أخركم .
طيب أكلتِ مازن ؟
أيوه أكلتُه بس أكلِته مش عجبانى خالص مش عارفه ماله ياريته يقدر يتكلم ويقول فى إيه ادعيله ربنا يشفيه ويخفف عنه .
يارب ياحببتى ويجعله سبب من أسباب دخولنا الجنه إن شاء الله .
يالا ياماما أنتِ وبابا بطلوا كلام مش هناكل ولا إيه
حاضر  يارهوف ثوانى ويكون الأكل جاهز شوفى معتز  فين ويلا أقعدوا على السفرة مع بابا .

معتز

معتز بيذاكر ياماما هاروح أنادى عليه .
معتز معتز يالا نتغدى الأكل جاهز  .
حاضر يارهوف شويه وجاى .
يالا ياابنى ارحم نفسك شويه من المذاكره  لسه فى  أول السنة ، أمال لو فى الأخر كنت عملت إيه  إن شاء لله تبقى أحسن دكتور مخ وأعصاب  فى الدنيا وتبقى أحلى من مجدى يعقوب كمان .
هههههههه لا ياستى أنا نفسى أبقى زيه مش أحسن منه وبعدين ياهبله  دكتور مجدى دكتور قلب أنا نفسى أبقى دكتور مخ واعصاب عارفه ليه  ؟
ليه يامعتز؟

لماذا 

علشان أعالج مازن أخونا من الضمور اللى عنده فى المخ ده ويبقي طفل طبيعى زى الأطفال ،  لأنه بيصعب عليَّ جداً لما بيبكى ومحدش بيبقى عارف سبب بكائه وبازعل جداً من حزن بابا وماما عليه لأن أوقات باحس إن قلوبهم بتقطع عليه لأنهم تعبوا من اللف على الدكاتره ومافيش أمل غير إن ربنا وحده هو اللى يشفيه .
إن شاء الله يامعتز ربنا يشفيه ويخفف عنه ، وأنا كمان بحب مازن جداً لأنه أصغر مننا ومريض .
وأنا بحبكم جداً يارهوف والله وبأحب هدوءَكِ لأنكِ فعلاً من البنات الهادية اللى تنحب وبأحب جداً أعصبك وببقى سعيد بعصبيتك .
هههههههه وأنا بقى بأعمل نفسى زعلانه ومتعصبه علشان تجى تصالحنى وتجبلى شوكولاته وعلشان انت حنين بحبك جدا ً.
يابنتى طبعاً لازم أكون حنين عليكِ أمال لو مكنتش حنين على أختى هبقا حنين على مين أستنى تدورى على الحنيه بره لا طبعاً لازم تلاقيها فى بيت أهلك ولو لقتيها فى بيت أهلك هتصونيهم العمر كله وبعدين بطلى رغى بقا واجرى زاكرى أنتِ ف تالته إعدادى وعايزين مجموع عالى .
يالا ياولاد انتوا نمتوا ولا إيه ! الأكل جاهز .
يانهااااار أبيض .. الأكل يالا بسرعه يامعتز ماما هتموتنا عجبك كدا .
هههههههههههه يالا ياقطه .
تعالى بس يا إيمان بره كدا شمى شوية هوى وغيري الجو ده كدا .
ماليش نفس يا أحمد سبنى قاعده ياتشوف تاكسى علشان نروح .
طيب لو قولتلك علشان خاطرى هتقولى إيه ؟
هقولك حاضر طبعاً
ثوانى هاجيب من الدكتور الأشعة والتحاليل من جوه علشان شويه كدا ونروح .
دكتور لو سمحت صارحنى أنا عندى إيه ؟!
أنا قولتلك يابشمهندس إنك زى الفل ودول شوية إرهاق مش أكتر أنت ليه مش مقتنع ؟!
يادكتور الكلام ده تقوله لعيل صغير  يستوعبه مش ليَّ
هو انت مفكر إنى مافهمتش تعابير وشك اللى اتغيرت لما شوفت التحاليل والأشعة وكمان نظراتك انت وإيمان  لبعض وحالة إيمان اللى فيها دى ،  كل ده يأكد إن فى حاجه وحاجه خطيره كمان .
صارحنى يادكتور فى إيه وصدقنى مش هازعل لأنى مؤمن بقضاء ربنا وإن كل عطايا ربنا لينا خير مهما كان الظاهر مش مرضى لينا صدقنى أنا رلضى بأى شئ مهما كان .
لا إله إلا الله أنا هصارحك يابشمهندس أنت عندك كانسر فى المخ والحالة متأخرة ولازم نبدأ علاج من بكره وإن شاء الله هتبقى كويس .
لم يستطع دكتور يوسف أن يصارحه بأنه باقى له أيام معدودة.
تلقى أحمد الخبر بصدر رحب وقال الحمدلله ع كل شئ ،
كان يحاول أن يتماسك أمام الدكتور وزوجته .
خرج أحمد وأخد زوجته وذهب إلى البيت ووعد الدكتور أنه سوف يأتى غداً لبدء العلاج إن شاء الله .
ذهبوا إلى البيت وكل واحد منهم فى عالمه الخاص به
نظرت إيمان إليه بحزن ولم تستطع أن تحبس دموعها
أنتِ كنتِ عارفه صح ؟
أشارت بنعم ولم تستطع النطق .
أستقبلوهم الأولاد  .
أهلا بابا أهلاً ماما حمدالله على السلامه كنتوا فين كل ده ؟ لسه جايين ! أحنا هنموت من الجوع يالا ناكل بقى  .
وليد حبيبى خد أخواتك واتغدوا أنتم أنا وبابا مش هناكل دلوقتي.
ليه بس كدا ياماما إحنا مستنين من بدرى .
خطر فى بال أحمد أنه يمكن ماياكلش معاهم تانى يالا يا إيمان متزعلهومش وجهزى الغدا .

حزن

إيمان والدموع داخل عينيها حاضر يا أحمد .
بابا .
نعم ياورد .
المدرسة عامله حفلة بكره وقالوا لازم ولى الأمر يحضر معاكم .
سيبى بابا دلوقتي ياورد لأنه تعبان.
ورد بنظرة دلال إلى باباها ها قولت إيه ياسى بابا
حاضر ياقلب بابا هو بابا يقدر يرفض لست البنات طلب .
أحمد إزاى هتروح وانت عندك معاد مع الدكتور بكره ؟
ياحببتى يتأجل معاد الدكتور شويه أنتى مستعجله على إيه إن الله مع الصابرين يا أم وليد .
ذهب أحمد إلى المستشفى وبدأ بالفعل فى العلاج .
#وليد
نعم ياماما .
أسمع ياحبيبى عايزه أقولك على حاجه .
قولى ياماما .
اسمعنى بس وسبنى أكمل كلامى ،  زى ماقولتلك بابا تعبان وتعبان جداً كمان وانت لازم تعرف علشان الفترة الجايه دى مش هنتواجد معاكم فى البيت كتير فأنت لازم تاخد بالك من أخواتك فى عدم وجودنا إن شاءالله .
حاضر ياماما هاخد بالى منهم ماتقلقيش
، وأصلاً طنط منى وعمو محمد بياخدوا بالهم مننا ربنا يجازيهم كل خير ويجعله فى ميزان حسناتهم .
يارب ياحبيبى دول جيران
دول جيران عارفين حق الجار فعلاً .
دكتور طمنى أحمد عامل إيه دلوقتي وبيستجيب للعلاج ولا لأ ؟!
للأسف يامدام مخبيش عليكى الحالة زى ماقولتلك قبل كدا .
سمعت إيمان الخبر ولم تشعر بنفسها إلا بعد ثلاثة أيام وهى داخل العناية المركزة تحت الأجهزة لا حول لها ولا قوة
إيه يادكتور هى عامله إيه دلوقتي وهتخرج النهارده ولا لأ ؟
أيوا إن شاء الله بس أهم شئ تاخدوا بالكم منها يامدام لأنها بعد الصدمة دى حالتها أصبحت صعبة جداً وخاصة زى ما أنتم عارفين انها مريضة قلب ومعرضة للخطر فى أى لحظة.
حاضر يادكتور إن شاءالله نشيلها فى عنينا .
رجعت إلى البيت تتفقد زوجها الذى خرج منه ولم يعد
ويصور لها خيالها سيقابلها ويفتح لها الباب وهو يبستم وانتزعها من شرودها حمدالله على سلامتك يأم وليد .
‏نظرت  له نظرة حزن الله يسلمك يا أبو معتز .
‏أصبح البيت فى حاجة إلى رجل يتكفل بأموره وخاصة أن الأم مريضة لاحول لها ولا قوة .
‏لم يكن أمامه خيارٌ آخر إلا أن يتخلى عن حلمه ويترك دراسته رغم توفقه دراسياً لكن لابد أن يضحى لكى يتحمل مسئولية أمه وأخواته .
‏ ذهب ليبحث عن عمل ولكن أى عمل الذى يقبل صغير السن هذا  استمر على هذا الحال مده  يبحث عن عمل ولكن لا يجد رغم أنه كان على أتم الاستعداد يعمل فى أى شئ ولا يفرق معه نوع العمل .
‏وفى يوم من الأيام جاء إليه هذا الخبر وليد أنا كلمت ناس فى الشركه اللى كان ولدك شغال فيها بس بحكم سنك مش كبير وكدا وخاصة أنك مش مكمل دراستك ودى شركه ليها وضعها زى ما انت عارف فانت هتكون مساعد مشرف من اللى شغالين فيها والحمدلله إن جسمك كويس أهو يتغروا فى المنظر شوية.
‏تمام اوى ياعم محمد مش مهم نوع الشغل ، المهم إنى الحمدلله لقيت شغل وكل ده بفضل حضرتك بعد ربنا بجد مش عارف أشكرك إزاى على تعبك طول الفتره اللى فاتت انت وطنط منى ربنا يجعله فى ميزان حسناتكم إن شاء الله أنتوا بجد نعم الجيران وعارفين حق الجار ربنا يبارك فيكم يارب .
‏متقولش كدا ياابنى كل ده بفضل والدك الله يرحمه والإنسان الصالح ربنا بيتولى الذريه بتاعته .
عمل وليد فى الشركة مساعد مشرف وكان يتصف بالجمال الذى تزينه الأخلاق والأمانة التى عرف بها وكان تعامله مع الجميع فى الشركة كأنه ملاك يمشى على الأرض
فأحبه الجميع وأعجب به فكيف مثل هذا لايحب وهو جعل القرأن خلقُه والأخلاق الجميلة طبعه .
الأم يكاد قلبها ينفطر من شدة الحزن على إبنها الكبير الذى دمر مستقبله وتحمل حمل كبير عليه .
يااارب كُن معه وساعده فهو ابنى الذى كبر قبل أوانه .
كانت تتمنى لو أنها قادرة على العمل لكى تساعده فى أمور الحياة.
مالك يا أم وليد ؟
قلبى وجعنى أوى على وليد يامنى حزينه إنه ترك دراسته علشان يصرف عليَّ أنا وأخواته .
متزعليش يأم وليد والله لازم ربنا يعوضه كل خير وكونى واثقة إن ربنا ليه حكمه فى كدا  وعمره مابيخلق حد وينساه .
وبعدين أبو وليد كان عارف ربنا وبيتقيه فى عمله وفى حياته .
وربنا بيقول فى كتابه العزيز :
ويا ريت تراجعي الأية فى المصحف.
. ( وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية"ضعافا"خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا"سديدا")
ربنا هيتولاكم ماتخافيش بس أنتى قولى يارب واصبرى دا الصبر زى اسمه مرٌ مَذاقُه ولكن عواقِبَه أحلى من العسل
وربنا قال {وبشر الصابرين } .
فانتى اصبرى وإن شاءالله ربنا هيجبر بخاطرك أنتى وولادك ويعوضكم كل خير .
ياااارب ياحببتى .
المهم طمنينى ولادك عاملين ايه ؟!
الحمدلله كلهم بخير  ياحببتى

وليد


كان وليد يبذل أقصى جهده لكى يثبت نفسه فى العمل ويثبت للجميع أنه رغم صغر سنه قارد على أداء المسئولية وتدرج فى عمله مع الوقت إلى أن وصل مساعد المدير الإستشارى للشركة ،  فالجميع كان فى إنبهارٍ مما وصل إليه فى الشركة بهذه السرعة فهو كان يعمل بإخلاص وحب لأنه كان يعشق العمل فى الشركات الهندسية لأنه كان يتمنى منذ صغره أن يكون مهندساً مثل والده فهذا كان دافعًا له لأنه عمل فى الشئ الذى يحبه .
وبعد أن شعر أنه وصل للمكانة التى يريدها فى الشركة وأصبحت معيشته هو وأهله ميسورة الحال فكر فى تكملة دراسته .
وليد ياابنى .
نعم ياماما نعم ياست الكل .
تسلملي يا حبيبى ويسلملى كلامك الجميل اللى بيفرح القلب ده .
ياست الكل كلام الدنيا كله شويه عليكِ أنتِ ماتعرفيش معزتك عندى ولا إيه !
بطل غلبه يانور عين أمك بقى واسمع الكلمتين اللى عايزه أقولهم ليك .
طيب قولى ياقمرى أنتِ .
اسمع ياوليد أنت تعبت علشانى وعلشان أخواتك كتير وأنا تعبانه زى ما أنت عارف ماقدرتش أساعدك ومن يوم وفاة أبوك الله يرحمه وأنت شايل مسئولية البيت كله وعمال تصرف عليه وتعبت كتير فى الشركة اللى أنت فيها علشان توفر لينا عيشة كويسه جه الوقت ياابنى اللى لازم تشوف فيه حياتك ياوليد أنت كمان كفايه عليك كدا .
قصدك إيه ياست الكل شيفالى عروسه ولا حكايتك إيه ههههه ؟ لا لا اعملى حسابك إنى مش بافكر فى الزواج خالص أصلاً يعنى .
ياابنى قولت بطل غلبه واسمعنى للآخر أنا صحيح نفسى أفرح بيك مع بنت الحلال اللى تستاهلك لكن فى حاجه أهم
إيه هي يامونتى ياعسل أنتِ
تكمل دراستك ياوليد .
نعم ياماما!!
أيوا يابنى تكمل دراستك علشان تريح قلبى لأنى بجد حاسه إن ذنبك فى رقبتى وقلبى بيتقطع عليك لإنى حاسه إن مستقبلك ضاع بسببنا أنا وأخواتك .
حاضر ياماما الفكره فعلاً كانت فى دماغى وكنت هاخد رأيك فيها بس أنتِ سبقتينى .
يبقى من أول الدراسة إن شاءالله تقدم ياحبيبى .
حاضر ياست الكل أنتِ تؤمرى .
وفى يوم من الأيام دخلت الشركة فتاة فى منتهى الجمال والأناقة معجبك بنفسها إلى أقصى حد .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات